وزير الشباب والرياضة يبارك انطلاقة الموسم الكروي ويشكر اتحاد الكرة

إعلام الوزارة


بارك معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري، اليوم الأربعاء، انطلاقة الدوري العام لكرة القدم في نسخته الحالية (2020/ 2021)، بعد توقف دام 7 أعوام بسبب الحرب الحوثية وانقلابها على الشرعية اليمنية.

وشكر البكري، الاتحاد العام لكرة القدم الذي أعاد الروح للملاعب رغم كل المعوقات والصعوبات والتحديات التي سبقت انطلاقة الموسم الكروي بالشكل الحالي لكل أندية الدرجة الأولى ومن مختلف المحافظات.

كما توجه بالشكر إلى السلطتين المحليتين في محافظتي (شبوه وحضرموت) وفرعي مكاتب الشباب والرياضة، على مساهماتهم الفاعلة وحرصهما على توفير الأجواء المناسبة أمام الفرق المشاركة لضمان نجاح المسابقة.

واشاد، "بحرص الأندية وتفاعلها مع انطلاق الموسم بعد فترة التوقف الإجبارية، واهتمامها على المشاركة وبما يعود بالفائدة على لاعبي الأندية ذاتها والمنتخبات الوطنية التي تنتظرها استحقاقات قارية وإقليمية في مختلف الفئات".

وهنأ، "الشباب والرياضيين في مختلف محافظات الجمهورية الذين كانوا ينتظرون هذه العودة بعد الغياب الطويل، مشيرًا إلى إن انطلاق الموسم الكروي الجديد في وقته المحدد، يكتسب أهمية بالغة ويؤكد أن الشباب والرياضيين في اليمن قادرين على تحدي الصعاب والتغلب على المعضلات".

ودعا البكري، لاعبي الأندية والجماهير التحلي بالأخلاق الرياضية والتعاون مع اللجان المنظمة واللجان الأمنية والحكام والاعلام حتى يظهر الدوري بالشكل المشرف واللائق بالرياضة اليمنية.

وكان الصقر من تعز قد أستهل مشواره في المنافسة بتحقيق الانتصار الأول له على حساب شعب إب بهدفين دون رد، فيما انقاد فريقا شعب حضرموت واتحاد إب إلى التعادل سلبًا في الجولة الأولى من المباريات.

وأُجريت أخر نسخة للدوري في اليمن عام 2013، وفاز بها نادي الصقر من تعز، لتتوقف المسابقة من حينها قبل إعلان استئنافها مؤخرا، في محافظتي حضرموت (الوادي)، وشبوه "شرقي البلاد".

ويقام الدوري الحالي بنظام المجموعتين حيث تضم كل مجموعة 7 فرق، وستلعب كل مجموعة دوري ذهاب وإياب، وسيهبط من كل مجموعة فريقان إلى الدرجة الثانية، ويتأهل مثلهما إلى المربع الذهبي للبطولة لتسمية البطل.