وزير الشباب والرياضة يناقش مع محافظ مأرب هموم الشباب والرياضيين

إعلام الوزارة


ناقش معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري، مع محافظ مأرب اللواء سلطان العرادة أمس الخميس، عددًا من المشاريع والبرامج والانشطة والفعاليات الشبابية الرياضية التي تدعمها الوزارة في مأرب.

وخلال اللقاء، تم مناقشة الاستعدادات الجارية في المحافظة لإقامة عدد من الأنشطة والفعاليات الرياضية، خلال الأيام القادمة بالتزامن مع احتفالات شعبنا بالأعياد الوطنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر و30 من نوفمبر.

وأشار البكري، إلى أن زيارته لمحافظة مأرب تأتي تنفيذاً لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية المشير الركن عبدربه منصور هادي، ودولة رئيس الوزراء د. معين عبدالملك، لافتتاح وتدشين عدد من المشاريع والبرامج والأنشطة والفعاليات الرياضية والشبابية في المحافظة في إطار اهتمام القيادة السياسية بالمحافظة.

وأشاد، بما حققته محافظة مأرب خلال السنوات الأخيرة من نهضة شاملة وإنجازات تنموية ملموسة واستمرار أعمال التطوير والتحديث للبنية التحتية الأساسية في كافة القطاعات الحيوية وفي مقدمتها قطاع الشباب والرياضة.

وثمن، الاهتمام الكبير الذي توليه قيادة المحافظة بالنشء والشباب والدعم المستمر واللامحدود لقطاع الشباب والرياضة وحرصها على بناء وتشييد وتطوير المنشآت الشبابية الرياضية في الوقت الذي تتصدر فيه مأرب المعركة الوطنية للدفاع عن الهوية الوطنية ومكتسبات الثورة والجمهورية، والثوابت الوطنية واستعادة الدولة اليمنية والتصدي للمشاريع والأطماع التوسعية الإيرانية.

من جهته، أعرب العرادة، عن تقديره للجهود التي تبذلها وزارة الشباب والرياضة في معركة بناء النشء والشباب المتسلح بالعلم والمعرفة، والسليم في فكره ووسطيته باعتبار أن الشباب هم عماد المستقبل وأساس تطوره.

وأكد، أن الشعب اليمني سيستعيد دولته ومؤسساته ويتخلص من المليشيا السلالية المتمردة التابعة لإيران، ولن يقبل بالعودة إلى الوراء وعصور الظلام والتخلف.

وشدد، على التفاف كل أبناء الوطن حول القضايا الوطنية الجامعة وتمسكهم بمكتسبات وأهداف ثورتي سبتمبر وأكتوبر ومخرجات الحوار الوطني والدولة الاتحادية الحديثة.

وكان معالي وزير الشباب والرياضة نايف البكري، قد وصل إلى محافظة مأرب أمس الخميس، في أطار زياراته لعدد من المحافظات ومشاركته شبابها احتفالات بلادنا بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر/ أيلول، و14 أكتوبر/ تشرين الأول و30 نوفمبر/ تشرين الثاني.