الأول من ديسمبر القادم موعدًا لانطلاق الملتقى الشبابي بعدن

إعلام الوزارة

 

أعلنت وزارة الشباب والرياضة (قطاع الشباب)، ومنظمة شباب بلا حدود (غير حكومية)، يوم الأول من ديسمبر كانون الثاني، موعدا لانطلاق الملتقى الشبابي الذي من المقرر انعقاده في العاصمة عدن، وسيناقش خطة استراتيجية قطاع الشباب، بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان.


وكانت اللجان المكلفة بالتحضير للفعالية "اللجنة الإشرافية، واللجنة التنفيذية، ولجنة العلاقات والتواصل، واللجنة الإعلامية" قد أوشكت على استكمال كافة الأعمال اللوجستية والتنظيمية للملتقى الذي من المتوقع أن يخرج بنتائج من شأنها الدفع بدور الشباب وتمكينهم من المشاركة الفعلية في رسم السياسيات العامة للبلاد.


وقال وكيل قطاع الشباب د. منير لمع، في تصريح لموقع الوزارة، إن كافة الترتيبات والأعمال اللوجستية لانعقاد الملتقى قد استكملت ولم يبق منها إلا القليل، مشيرًا إلى إن الاستعدادات تسير وفق ما هو مرسوم ومحدد من خلال التواصل والتنسيق اليومي مع منظمة شباب بلاحدود والجهات ذات العلاقة.


وأضاف " جهود كبيرة بُذلت خلال الأسابيع القليلة الماضية، في سبيل الإعداد للملتقى، ليظهر بالصورة المأمولة، وبدعم ومتابعة حثيثة من معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، الذي حرص منذ الوهلة الأولى للقائة بممثلي صندوق الأمم المتحدة ومنظمة شباب بلا حدود على الترتيب والإعداد لتحقيق الاستفادة القصوى من الملتقى الذي نأمل أن يشكل دافعًا للشباب ومحفزًا لهم في العملية التشاركية.


وأوضح، تم انجاز الكثير من الأعمال المتعلقة بخطة العمل واجندة الملتقى والجوانب الإعلامية والدعائية من "إعداد البرشورات والاستاندات وإعداد البطاقات واعمال التواصل مع القنوات الإعلامية ومكاتب الشباب في المحافظات والمشاركين الذين تم اختيارهم بطريقة دقيقة وفق الشروط المعلن عنها في استمارات الترشح، وغير ذلك.


وتمنى لمع، إن تكلل جهود الجميع بالنجاح وأن يحقق الملتقى الأهداف العامة والمتضمنة تعميق الفهم والتحليل وخلق نوع من التوافق الاستراتيجي بين الشركاء والشباب لتحديد أوليات العمل الشبابي.


يُذكر إن الملتقى الذي سيشارك فيه 60 شابًا وشابة يمثلون مختلف المحافظات والوزارات ذات العلاقة والمكونات الشبابية ومدراء فروع مكاتب الشباب والرياضة في المحافظات والكشافة والمرشدات.