وزير الشباب والرياضة يحث لجان الملتقى الشبابي إلى تسريع وتيرة الإنجاز

اعلام الوزارة

حث معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، اليوم الخميس، اللجان التحضيرية للملتقى الشبابي الذي سيعقد في العاصمة عدن، مطلع ديسمبر القادم، إلى تسريع وتيرة العمل والإنجاز وتدارك النواقص، بما يحقق النجاح المأمول.

وكانت وزارة الشباب والرياضة قد أعلنت الأول من ديسمبر كانون الثاني، موعدًا لانطلاق فعاليات الملتقى الشبابي الذي سيعقد في العاصمة عدن، بالشراكة مع منظمة شباب بلا حدود، ويناقش خطة استراتيجية قطاع الشباب في وزارة الشباب والرياضة، بتمويل من صندوق الأمم المتحدة للسكان. 

ودعا البكري، في تصريح لموقع الوزارة، كافة اللجان التحضيرية إلى وجوب تدارك النواقص وتسريع وتيرة الإنجاز على مستوى الاستعدادات الجارية للملتقى، لغرض تحقيق الأهداف التي سيقام الملتقى من أجلها والمتمثلة في تمكين الشباب ومشاركتهم في رسم السياسات العامة في البلاد.

وأوضح، لن يتحقق النجاح الذي نصبو إليه ونسعى إلى إنجازه إلا بمضاعفة الجهود والعمل بجدية وإخلاص وتنشيط الإدارة، باعتبارها إدارة أهداف ونتائج وابتكار والاستعانة بالتقنيات الجديدة في جوانب الدعاية والترويج للمتلقى باعتبارهما أمثل وسيلتين للوصول إلى أكبر قدر ممكن من الشباب ومنحهم فرصة المشاركة وأبداء الرأي.

وشكر في ختام تصريحه، كافة اللجان التحضيرية "اللجنة الإشرافية، واللجنة التنفيذية، ولجنة العلاقات والتواصل، واللجنة الإعلامية" المشكلة بالتساوي من (عاملين في وزارة الشباب والرياضة ومنظمة شباب بلا حدود)، على ما قامت به من جهود في هذه الاتجاه، متمنيًا للجميع التوفيق والنجاح. 

وانتهت اللجان التحضيرية من اختيار المشاركين وفق الشروط المعلن عنها في استمارات الترشح، فضلًا عن الأعمال اللوجستية الأخرى المتعلقة بالجوانب الإعلانية والدعائية من "إعداد البرشورات والاستاندات"، وإعداد البطاقات واعمال التواصل مع القنوات الإعلامية ومكاتب الشباب في المحافظات والمشاركين والضيوف.

ويشارك في الملتقى 60 شابًا وشابة يمثلون مختلف المحافظات والوزارات ذات العلاقة والمكونات الشبابية ومدراء فروع مكاتب الشباب والرياضة في المحافظات والكشافة والمرشدات.