غدًا انطلاق فعاليات الملتقى الشبابي بعدن بعد الانتهاء من كافة الأعمال اللوجستية.

إعلام الوزارة


تنطلق غدًا الأربعاء في العاصمة عدن، فعاليات الملتقى الشبابي لمناقشة تطوير استراتيجية قطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة، بمشاركة 60 شابًا وشابة يمثلون مختلف المحافظات والوزارات ذات العلاقة والمكونات الشبابية ومدراء فروع مكاتب الشباب والرياضة في المحافظات والكشافة والمرشدات.

وقال وكيل قطاع الشباب د. منير لمع، في تصريح لموقع الوزارة، إن كافة الإجراءات والاستعدادات للملتقى الشبابي بالتعاون مع منظمة شباب بلاحدود قد استكملت، وبات الجميع على أهبة الاستعداد للبدء في تنفيذ الفعالية التي نأمل أن تكون منطلقًا للكثير من العمل الشبابي في قادم الأيام.

وأضاف، ناقشنا اليوم في لقاء ضم ممثلين عن منظمة شباب بلاحدود والداعمين "صندوق الأمم المتحدة للسكان"، وممثلين أيضًا عن منظمة طمي الاستشارية، أخر اللمسات للملتقى من حيث دخول الضيوف والمشاركين في الملتقى إلى القاعات وفق الضوابط التنظيمية المتفق عليها.

وأوضح، أمام الشباب المشاركين في الملتقى تحديات وآمال كبيرة، وينبغي على الجميع الاستفادة من أوراق العمل التي سيتم تقديمها في الملتقى، وتسخيرها لمصلحة الشباب فيما يساعدهم لرسم السياسات الهادفة إلى إشراكهم وإدماجهم في العمل واتخاذ القرارات.

وشكر، لمع معالي وزير الشباب والرياضة نايف صالح البكري، على تسهيله للكثير من الأمور المتعلقة بالملتقى ومتابعته اليومية لكافة الاستعدادات والإجراءات اللازمة، وبما يضمن للملتقى الخروج بصورة تحقق الأهداف التي أقيم لأجلها.

وأثنى، على الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجان التحضيرية في الوزارة ومنظمة شباب بلا حدود، من حيث الترتيب لاستقبال الوفود المشاركة والإجراءات التنظيمية الأخرى.

من جانبه، أشاد رئيس منظمة شباب بلا حدود ماجد الخليدي، بمستوى الإعداد والتهيئة للملتقى والجهود المشتركة التي بذلتها اللجان التحضيرية المشتركة في الوزارة والمنظمة، لغرض الخروج بأفضل النتائج الممكنة من الملتقى.

ودعا، جميع المشاركين إلى الاستفادة مما سيتم مناقشته وتقديمه من أوراق عمل خلال يومي الملتقى، لما لذلك من أهمية بالنسبة لمرتكزات العمل الشبابي مستقبلًا.