الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي ينظم ندوة حول "شرف المهنة وميثاق الشرف الإعلامي" في مشروع النظام الأساسي المعدل

- إعلام وزارة الشباب والرياضة :

  برعاية وزير الشباب والرياضة الأستاذ نايف البكري، وبالتعاون مع نقابة الصحفيين اليمنيين، نظم الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي، اليوم الأربعاء، في العاصمة المؤقتة عدن، ندوة بعنوان: "شرف المهنة وميثاق الشرف الإعلامي في النظام الأساسي المعدل لاتحاد الإعلام الرياضي".

  وفي مستهل الندوة وقف الحضور دقيقة حداد وقراءة الفاتحة على روح الزميل والإعلامي الرياضي فؤاد باضاوي أمين عام اتحاد الإعلام فرع حضرموت وعضو نقابة الصحفيين اليمنيين.

وتطرقت الندوة إلى ميثاق الشرف الإعلامي، الذي أضيف في التعديلات الأخيرة للنظام الأساسي للاتحاد، كما تناول المشاركون عدد من النصوص الواردة في النظام الأساسي للاتحاد، والآراء والمقترحات الواردة بشأنها.

  وخلالها توجه معالي وزير الشباب والرياضة الأستاذ نايف البكري، الى المشاركين بكلمة مقتضبة أكد خلالها على العلاقة التكاملية بين الوزارة والإعلام الرياضي والدور  الايجابي الذي يلعبه الاعلاميون في تقييم العمل الرياضي وتقويمه اذا لزم الأمر، منوها بمساهمات كوكبة من الإعلاميين الرياضيين الذين أثروا الساحة الوطنية طوال عقود من العطاء في هذا المجال.

  وقال، إن الأجيال المتعاقبة من الرياضيين مازالت تتذكر عطاء كوكبة من الإعلاميين الرياضيين (محمد عبدالله فارع، وعادل الأعسم،  ومحمد سعيد سالم، وعوض بامدهف، وهاشم الوحصي، ومطهر الأشموري، وحسين العواضي)، وغيرها من الاسماء التي واكبت مسيرة الرياضة اليمنية وكانت صاحبة بصمة في تطورها.

  وأكد الوزير البكري على دعم الجهود الرامية الى تفعيل الكيان الموحد والشرعي للإعلاميين، ممثلا باتحاد اليمني للإعلام الرياضي، والمساهمة في تعزيز دوره ، في أطار الاحترام  التام لاستقلاليته ونشاطه النوعي.

 من جانبه تطرق رئيس الاتحاد اليمني للإعلام الرياضي د.  جميل طربوش الى ابرز النصوص المعدلة في النظام الاساسي للاتحاد، وتحديدا النص الخاص بميثاق الشرف الإعلامي، وأهمية هذه التعديلات، موضحًا "إن قيادة الاتحاد عكفت على دراسة تلك التعديلات بصورة جيدة ومتأنية قبل ادراجها في مشروع التعديل المقترح، كما حرصت على مطابقتها مع عدد من النصوص المقابلة في التشريعات الخاصة بالكيانات الإعلامية في عدد من الدول العربية، من أجل الوصول الى الصيغة التي تتناسب مع واقعنا الإعلامي ولا تتعارض مع القوانين المحلية.

وطالب رئيس اتحاد الإعلام الرياضي منتسبي الاتحاد وقيادات الفروع بقراءة مشروع النظام المعدل والمساهمة الفاعلة في اغنائه بالملاحظات قبل اقراره بصيغته الأخيرة.

  وتحدث نقيب الصحفيين في العاصمة المؤقتة عدن محمود ثابت، مشيدا بالخطوات الايجابية لاتحاد الإعلام الرياضي، وحرصه على ايجاد علاقات جيدة بين النقابة  ووزارة الشباب والرياضة باعتبارهما شريكين في عمله.

وقال ثابت "إن النقابة ستكون عونًا للاتحاد في مساعيه لتأهيل كوادره ومنتسبيه، ولن تدخر جهدا في تقديم الدعم اللازم للارتقاء بالجوانب المهنية لدى منتسبي الاتحاد.

  وشدد نقيب الصحافيين في عدن على احترام المعايير المهنية في العمل الصحفي عموما، وفي مجال الإعلام الرياضي خاصة، وضرورة التحلي بأخلاقيات المهنة التي تعد الحصن المنيع لحماية الإعلامي من الانزلاق في الممارسات المسيئة له ولمهنته.

  وأعتبر ان إدراج مادة تتعلق بميثاق الشرف الإعلامي ضمن التعديلات الأخيرة للنظام الأساسي للاتحاد، يعد خطوة مهمة ومتقدمة لتعزيز القيم المهنية في عمله، مشيدًا بتوجه الاتحاد لترسيخ روح المسؤولية لدى منتسبيه من خلال الاتجاه لإيجاد نصوص قانونية تمنع التجاوزات الإعلامية بحق الغير، كما  تحفظ حقوق الإعلاميين وتساندهم في قضاياهم العادلة.

وفي مداخلة قصيرة أكد وكيل وزارة الإعلام صالح الحميدي، "ان الوزارة مستعدة لمؤازرة جهود الاتحاد في تأهيل منتسبيه، من خلال اشراكهم في الدورات التي تزمع تنظيمها في الفترة المقبلة، لافتا الى ان الإعلام الرياضي كان دائما في موقع متقدم على صعيد المهنة من خلال الأسماء الكبيرة والمتميزة التي قدمها طوال مسيرته ومثلت علامات مضيئة في مسيرة الصحافة اليمنية بكل تخصصاتها وفروعها.

  عقب ذلك، قدم عدد من الإعلاميين الحاضرين ملاحظات واراء بشأن نصوص النظام الاساسي، والتعديلات المقترحة، تم الرد عليها من قبل رئيس الاتحاد، على ان يتم الاستفادة منها عند صياغة التعديلات بصورتها النهائية، وقبل عرضها للجمعية العمومية من اجل المصادقة النهائية عليها.

  حضر الندوة الوكيل المساعد لقطاع الشباب بوزارة الشباب والرياضة عبدالله مهيم، مستشار وزارة الشباب والرياضة عبدالحميد السعيدي، وأدارها مسؤول العلاقات العامة والإعلام في اتحاد الإعلام الرياضي فرحان المنتصر.